الثلاثاء، 6 أغسطس، 2013

الله يخربيتك يـا .........


ــ أديني خفضت لهم الغرامة أهه ولغيت الحبس كمان أما أشوف بقي ــ

،، ها يابني إيه الأخبار طمني؟!!

ــ مفيش يافندم..

،، مفيش إزاي؟!! محدش بيشتم ولا بيجيب سيرتي برضه؟!!

ـ لأ بيشتموا يافندم..

،، امال بتقول مفيش اخبار ليه يابجم؟!!

ـ ماهم مش بيشتموا حضرتك يافندم!

،، امال بيشتموا مين؟!!

ـ شوية بيشتموا السيسي وشوية بيشتموا البرادعي انما محدش بيجيب سيرة حضرتك لا بطيب ولا بردي يافندم..

،، ازاي ده؟!!

ـ زي مابقول لحضرتك كده يافندم..

،، طب اسمع.. هو الماتش فاضل عليه اد ايه؟!!

ــ ربع ساعة يافندم..

،، طب باقولك ايه.. شوفلي "20 جنيه" فكه معاك كده؟!

ـ اتفضل يافندم..

،، بص روح دلوقت علي أقرب قهوة واستني.. و أول ما الكهربا تقطع شوف ح يقولوا ايه.. وتعالي جري طمني!!

ـ حاضر يافندم....... (يتلكأ ولا يمشي)

،، ايه مامشيتش ليه؟!!

ـ سؤال بس يافندم؟!!

،، إسأل وخلصني..

ـ هو حضرتك عرفت منين ان الكهربا ح تقطع؟!!

،، مش رئيس الجمهورية ياغبي وبأعرف كل حاجة..

ـ رئيس الـ..... هههههــ ( يكتم الضحك).. ما تأخذنيش يافندم..

،، بتضحك علي ايه ياغبي؟!! 
طب بس لما يجي السيسي إن ما خليته يوريك شغلك!

ياله غور.. نفذ بسرعة..

ـ حاضر يافندم اللي تشوفه..

 ـــــ بعد شوية ـــــ

،، ها يابني طمني ايه الاخبار؟!!

ــ أول ما الكهربا قطعت يافندم قعدوا يسبوا ويلعنوا..

،، أيوه كده فرحني فرحني.. وكانوا بيسبوا ويلعنوا يقولوا ايه؟!!

ــ كانوا بيقولوا: الله يخربيتك يـا... يـا.......

،، يا إيه؟!! إنطق!!

ــ يـا مرسي!

الاثنين، 5 أغسطس، 2013

كيدهن عظيم!!



هـو: خلاص بقي قلت لك مكنش قصدي هو الواحد مايعرفش يتفك معاكي بكلمتين.
هي: انفك ياخويا براحتك.. إنفك أنت وطلع عفاريتك عليه وأنا أطق
هو: يوه قولتلك حقك عليه بقي..
هي: لا حقي ولا محقيش ..
هو: شكلك لسه زعلانة؟!!
هي: أنا أقدر أتكلم واكلة من تحت الحوض وساكته أهه
هو: لأ شكلك زعلانة عايز أطمن إنك مش زعلانة قبل ما أخش أنام
هي:  إطمن وخش نام و إتهني وإطمن قوي كمان.. أمي مش هنا عند أختي في كفر الشيخ.. 
هو (بفرح) : ايــــــه؟!! حماتي مش هنا؟!!
هي: فرحان؟!! ليك حق تفرح..
هو (وهو يداري فرحته) : فرحان ازاي بس.. طب دا أنا من كتر حبي فيها دايما أنكشك كده عشان هي تيجي تزورنا
هي: آه وهي كمان بتحبك قوي وساعتها بتيجي جري..
هو: آه.. الحمد لله..
هي: مش بأقولك فرحان.. ربنا يرجعك بالسلامة ياماما ياحبيبتي.. إهيء.. إهيء
هو: ياساتر عليكي.. قصدي الحمد لله إنك مش زعلانة
هو: أقوم أنام أنا بقي.. بعد ما أطمنت..
هي: نام وإتهني.. وأولع أنا..
هو يغادر إلي غرفة النوم)
ـ بعــــد شويـــة ـ
هي (في البلكونة) : يادهوتي.. يادهوتي.. غيتوني ياخلق هوه.. جاآآآآآآي
هو (يقوم من النوم مفزوع ويتجه للبلكونة): ايه في ايه بتسرخي كدا ليه حصل ايه فهميني؟!!
هي:دلوقت تعرف..
هو: طب بس فهميني بالراحة بدل ما ح تلمي الناس كده..
هي : أنا عايزاهم يتلموا.. يادهوتي.. يادهووووووووتي
هو: مايصحش كده .. لزومها إيه الفضايح دي.. إحنا مش إتصافينا خلاااااص
ستات الحتة: فيه ايه يا اختي؟!! فيه ايه ياحبيبتي؟!!
هي: هاتوا رجالتكو وتعالوا شوفوا المصيبة اللي أنا فيها
هو: ياستي مايصحش كده ح تفرجي علينا الناس
هي: أنا عايزاهم يتفرجوا
الستات (بعد ماوصلوا الشقة ووراهم رجالتهم) : ايه فيه ايه يا اختي خبر ايه؟!!
هي: تعالوا شوفوا وكستي و أخرة صبري..
هو: ربنا يسامحك..
هم: ها كملي يا اختي فيه ايه؟!!
هي: الراجل الناقص مش مكفيه اني ساكتة علي هزيانه وخطرفته طول الليل وهو نايم وشتيمته في الجيش واسم النبي حارسه وصاينة سي السيسي..
هو: يانهاااااااااااااااار اسود.. ايه اللي بتقوليه ده؟!!!
الستات : إخص عليك راجل ناقص..
الرجالة: آه ياعميل ياخاين.. دا لازم يتسلم للجيش ويتحاكم بتهمة التجسس ويتعدم..
هي: لأ يتعدم لأ أمال أنا ندهالكو ليه.... وبعدين أنا مش عاملة حسابي في هدوم سوده ولسه لازمني احنا داخلين علي عيد ومصاريف مدارس..
هو: أصيلة طول عمرك..
الرجالة: اخرس ياعميل..
الستات: كنتي بتقولي انه مش مكفيه كان عايز يعمل ايه العميل ده تاني يا أختي قولي قولي.. كبدي عليكي..
هي: آه فكرتوني.. الناقص مش مكفيه كل ده لأ وايه عايز ياخدني أنا والعيال ننزل رابعة يعملنا ضفادع بشرية عشان لما يجوا يفضوا العصام..
هو: اسمه الاعتصام واسمها دروع بشرية ح تفضحينا.. الله يخربيتك ياعكاشة !!
هما: لك عين كمان تكلم ياعميل يا ارهابي..
هو: عميل وارهابي الاتنين..  دي أمك كانت أرحم..
هي: اخرس ماتجيبش سيرة ماما علي لسانك.. تعالوا معايا ياحريم ونسيبه للرجالة يصطفوا معاه.. 
هي للرجالة وهي تتجه ناحية الباب ومعها الستات: انا ح اسيبهولكم بقي انا عارفه انكم وطنيين ومايخلصكوش عمايلة دي..
اضربوه ضرب مبرح يوجع ولا يعلمش زي اسم النبي حارسهم أمن الدولة.. بس أوعوا يموت في إيدكم إحنا داخلين علي عيد ومش عايزه انكد ع العيال
هو: أصيلة يا أم العيال..
الرجالة: تعالي ياعميل ياخاين.......
هي والستات ـ وهما خارجين ـ : تسلم الأيادي......

أبوذكري 

5 اغسطس 2013

السبت، 1 يونيو، 2013

مشهدان من الحرب الأهلية

المشهد الأول

صبيحة يوم الاجازة مراتك تبعتك تشتري كيس فول عشان الفطار.. تروح للمطعم اللي جنبكم اللي الراجل مالي حيطانه لا للـ.. يسقط يسقط حكم الـ.... وتفاجأ وانت بتاخد كيس الفول م الراجل وبتديله الحساب بشخص ينزل من عربية جيب لاببس ابيض في ابيض ودقنه تكاد تصل لحد صدره ووشه يبدو عليه الورع والصلاح وبيقول لصاحب المطعم: ايه اللي انت كاتبه ده ياابن المر.. ع الحيطة؟!! مش حذرناك وقولنالك مية مرة تمسح قلة الأدب دي!
يرد صاحب المطعم ويقوله: وأنت مال أهلك مطعمي وانا حر..
فالراجل الورع يرد ويقوله أهلي ناقص تقول وعشيرتي كمان.. أنت بتغلط في أسيادك يابن الكلـ.. ويقوم مطلع المسدس من جيبه في ذات نفس الوقت اللي صاحب المطعم بيسحب مسدسه من درج قدامه ويبتدي ضرب النار.. وينزل تلاته م الجيب علي نفس هيئة الراجل الأولاني بس ماسكين رشاشات ويدوروا ضرب النار في جميع أنحاء المطعم.. تقوم أنت تجري تستخبي تحت نصبة الطعمية علي بعد خطوات من جتة صاحب المطعم الغرقان في دمه ع الأرض.. تدير وشك عشان المنظر وتحضن كيس الفول بعزم مافيك وكل همك ان متجيش فيه رصاصة طايشة ويتكب ع الارض ومراتك تطين عيشتك لما ترجعلها من غيره ..!


المشهد الثاني 

تقف في بلكونة بيتكم
فتلاقي اتنين ماشيين في الشارع واحد بيقول لواحد صباح الخير فالتاني يرد عليه ويقوله وعليكو م السلام ورحمة الله وبركاته..
فالأولاني يقوله ايه ده انت ح تستعبط؟!!
فالتاني يقوله استعبط ايه احترم نفسك!!
فالأولاني يقوله انت شكلك تبع الجماعة اياهم تلاقيك فاكرني مش ح اعرفك عشان لابس الطقم بتاعنا وحالق دقنك بس انا مش تايه عنكم ياولاد الـ..
فالتاني يرد بارتباك جماعة مين ان مش تبع حد انت عايز تشاكل ولا ايه ولا اكمني في حتتكو يعني..
الأولاني: حتتكو؟!! وتقولي مش تبعهم يا ابن الـ.. دافع عن نفسك!!
ويخرج كل منهما مسدسه..............

السبت، 25 مايو، 2013

ثلاثة مشاهد من فيلم النهضة!!

المشهد الأول:


مرسي مخاطبا زوجته: افتحي التليفزيون واندهي العيال ح يعيدوا الخطاب بتاعي النهاردة وح يجيبوا الحته بتاعتي وانا عامل منفعل وبشاور بصباعي..
ـ يجلسون جميعا أمام التليفزيون ـ
مرسي: بس. بس. الخطاب ح يبدأ أهه..
ـ فجأة النور يقطع ــ
الجميع في نفس واحد:
يوووووه.....الله يخربيتك يامرسي!!


المشهد الثاني:



هي: هي ماما خارجة مسهمه كدا ليه وبكلمها مش بترد عليه؟!
خطيبها: هي مامتك كانت هنا؟!!!!!!
هي: أيوه كانت داخلة بصينية الشاي لما النور قطع وأنا خرجت أجيب شمع!
هو: هو مش انتي اللي كنتي....... ــ في سره: يانهار أسود!!
هي: كنت ايه؟!!
هو: لا.. لا.. مفيش حاجة.....
هي ـ بدلال ـ : مش ح تقولي بقي ع الحاجة اللي كنت بتتحايل عليه أغمض عينيه عشان تقولهالي.. والنور قطع وملحقتش تقولها...
هو: بعدين.. بعدين.. أنا لازم امشي قبل النور مايجي.. الله يخربيتك يامرسي!!


المشهد الثالث:



مرسي يجلس في غرفة المعيشة يرتدي بنطلون بيجامة مخطط وفانلة بحمالات وطاقية زعبوط علي رأسه ويمسك شيئا ما في يده..
مرسي بعصبية: 100 مرة قلت محدش يهوب ناحية التليفزيون ولا يلعب في القنوات
النهاردة بالذات..
صوت مراته من الداخل: اجري يابني اظبطله القناة مش ناقصين وجع دماغ!
ابنه: حضرتك اللي انت ماسكه ده دا ريموت التكييف........!!
مرسي: طب يالمض شوف ريموت الريسيفر فين واظبط القناة بسرعة ميعاد البرنامج قرب.. ومش عايز نص الحلقة تفوتني زي المرة اللي فاتت..
ابنه: ادي ياعم القناة اهه.. اي خدمة..
مرسي: استني رايح فين؟!..
اجري هات لفة اللب والسوداني اللي انا كنت جايبهم معايا امبارح..
ابنه: اصل.. اصل..
مرسي : اصل ايه؟!! اتسليت عليهم كالعادة انت واخواتك؟!!
ابنه: ماهو.. اصل...
مرسي: ماهو ايه ونيلة ايه..
طب إجري قول لأمك تحمرلنا شوية قريدس م اللي ادهوملي في روسيا
ابنه: قــريــ......... ايه؟!!
مرسي: قريدس يابني آدم!! في الأكياس الصغيرة اللي كنت جايبها معايا من روسيا
ابنه: آه.. دا تلاقينا وديناه مع الحاجات اللي راحت لهشام قنديل..
مرسي: لهشام قنديل!! ليه بقي ان شاء الله؟!!
ابنه: مش انت قولت الحاجات اللي نشك ان فيها دهن خنزير نبعتها لهشام قنديل!!
مرسي: دهن خنزير في القريدس؟!! اعمل فيك ايه.. امشي غور قول لأمك تقلي شوية بطاطس..
ـ ابنه يهم بالانصراف ـ
مرسي يكلم نفسه: مش عارف الواد ده طالع غبي لمين!!!
مرسي مخاطبا ابنه مرة اخري: استني!! نبه عليها لو حد اتصل م الرياسة تقوله اني نايم..
ابنه: طب لو المرشد أو الباشمهندس..
مرسي: مش ح يتصلوا ياناصح..
ابنه: ولو فرضا اتصلوا يعني نقولهم ايه؟!..
مرسي: مش ح يتصلوا بقولك.. تلاقيهم بيتفرجوا ع الحلقة مع بعض هما ومكتب الارشاد كله.. مش ممكن يفوتوا الحلقة.. ياله بقي اجري غور قول لأمك اللي قولتلك عليه..
ـ ابنه يغادر ـ
مرسي يكلم نفسه: البرنامج قرب يبدأ أهه.. هههههه.. الأسبوع ده انا كنت عامل كام حركة كده في لقاء الجنود والخطاب بتاع تحريرهم أما أشوف ح يقول عليهم ايه.. هههههه.. مش قادر.. يابن اللذينة يـا بـاسـم.. مش قادر ح اموت م الضحك حتي قبل البرنامج ما يبدأ..هههههههههههههههه
ــ** فجأة النور يقطع** ــ
مرسي: ايه ده؟!! ايه ده؟!! ياولاد الـ@#$%&^*#$@! دا استقصاد.. استقصاااد.. الله يخربيتك يامرسي!!


أبوذكري..

الاثنين، 4 فبراير، 2013

أتعجبون مما فعله حمادة؟!!

زمااااان!! 

واحد قريب وزير ـ البلد كلها كانت بتقف علي رجل أما تسمع اسمه ــ دهس ست غلبانه علي ناصية شارعنا.. تاني يوم الوزير بعت لهم أخو وزير الداخلية شخصيا (وكان برضه وزير الناس بتعمل لأسمه ألف حساب) يعرض عليهم فلوس، وفي نفس الوقت يهددهم لو حاولوا يشتكوا..! لأن قريب الوزير اللي كان غلطان وناس كتير شافت الحادثة وكانوا ممكن يشهدوا عليه ــ ((طبعا الوزير ماكانش خايف ان قريبه يتحبس- البلد كلها تقريبا كانت في جيبه انما كان خايف م الشوشرة وان الصحافة تشم خبر))..!

المهم!! 

أهل الست ــ برغم فقرهم الشديد ــ رفضوا العوض وبرغم انه كان مبلغ كبير وقتها.. وبرضــه خافـوا يشتكـوا !!!

القصد !!

مصر فيها حمادات كتير ـ بس انتم اللي مش دريانين بيهم ـ بيتنازلوا كل يوم وكل ساعة عن حقهم عشان عارفين انه مش ح يجيلهم مهما عملوا ومش ح ينوبهم غير البهدلـة لأنهم غلااااابة !!

ثــــــــــــــم!!

أنتم كنتم عرفتوا تجيبوا حق الشهدا ((اللي اتقتلوا قدام العالم كله)) عشان حمادة الغلبان ـ اللي حياله اتسحل مش اتقتل ـ يبقي عنده ثقة انه ح يعرف يجيب حقه أو عشان يبقي عنده ثقة فيكم انكم ح تقدروا تجيبوهولـه؟!!

الجمعة، 18 يناير، 2013

لكن احداً لم يبدِ اي اعتراض !!

يحكي ان: 
    احد الحكام اراد ان يختبر صبر شعبه على ظلمه.. فأمر وزيره ان يصدر قرارا بجعل الضرائب معادله لنصف الدخل..ولما لم يثر شعبه او يظهر اي اعتراض.. امر الحاكم وزيره بمضاعفة الضرائب.. ولكن الشعب دفع ولم يثر.. فقرر الحاكم جعل الضرائب اربعة امثال الدخل.. ولكن الشعب دفع ولم يحرك ساكناً !!

    فأمر الحاكم وزيره ان يصدر قرارا بانه لكي يعبر اي شخص اي كوبري فى مدينته ويصل للإتجاه الآخر عليه ان يُصفع على قفاه..

      ثم تخفى الحاكم ونزل يجوب الشوارع.. ليرى كيف سيتصرف الشعب.. وعند احد الكباري.. وجد الحاكم الناس متراصة فى صفوف فى انتظار ان تصفع كي تعبر الكوبري.. لكنه لاحظ احد الأشخاص يتململ من الوقوف ويبدى اعتراضه.. فاستبشر الحاكم خيراً.. واقترب من الشخص ليسأله عن سبب تململه واعتراضه..
فقال له الشخص: إن ما يحدث هو منتهى الظلم الذى لايُرضى احداً..

ثم اضاف الشخص قائلاً بنبرة ثائرة:
"المفروض يزودوا عدد اللي بيضربونا على قفانا شويه عشان نخلص بسرعه".. (!!!) ..

#نكته مشهورة بتصرف...
( أبوذكري)
منشورة علي الفيس بوك 
بتاريخ ‏‏29 أكتوبر، 2010