الاثنين، 5 أغسطس، 2013

كيدهن عظيم!!



هـو: خلاص بقي قلت لك مكنش قصدي هو الواحد مايعرفش يتفك معاكي بكلمتين.
هي: انفك ياخويا براحتك.. إنفك أنت وطلع عفاريتك عليه وأنا أطق
هو: يوه قولتلك حقك عليه بقي..
هي: لا حقي ولا محقيش ..
هو: شكلك لسه زعلانة؟!!
هي: أنا أقدر أتكلم واكلة من تحت الحوض وساكته أهه
هو: لأ شكلك زعلانة عايز أطمن إنك مش زعلانة قبل ما أخش أنام
هي:  إطمن وخش نام و إتهني وإطمن قوي كمان.. أمي مش هنا عند أختي في كفر الشيخ.. 
هو (بفرح) : ايــــــه؟!! حماتي مش هنا؟!!
هي: فرحان؟!! ليك حق تفرح..
هو (وهو يداري فرحته) : فرحان ازاي بس.. طب دا أنا من كتر حبي فيها دايما أنكشك كده عشان هي تيجي تزورنا
هي: آه وهي كمان بتحبك قوي وساعتها بتيجي جري..
هو: آه.. الحمد لله..
هي: مش بأقولك فرحان.. ربنا يرجعك بالسلامة ياماما ياحبيبتي.. إهيء.. إهيء
هو: ياساتر عليكي.. قصدي الحمد لله إنك مش زعلانة
هو: أقوم أنام أنا بقي.. بعد ما أطمنت..
هي: نام وإتهني.. وأولع أنا..
هو يغادر إلي غرفة النوم)
ـ بعــــد شويـــة ـ
هي (في البلكونة) : يادهوتي.. يادهوتي.. غيتوني ياخلق هوه.. جاآآآآآآي
هو (يقوم من النوم مفزوع ويتجه للبلكونة): ايه في ايه بتسرخي كدا ليه حصل ايه فهميني؟!!
هي:دلوقت تعرف..
هو: طب بس فهميني بالراحة بدل ما ح تلمي الناس كده..
هي : أنا عايزاهم يتلموا.. يادهوتي.. يادهووووووووتي
هو: مايصحش كده .. لزومها إيه الفضايح دي.. إحنا مش إتصافينا خلاااااص
ستات الحتة: فيه ايه يا اختي؟!! فيه ايه ياحبيبتي؟!!
هي: هاتوا رجالتكو وتعالوا شوفوا المصيبة اللي أنا فيها
هو: ياستي مايصحش كده ح تفرجي علينا الناس
هي: أنا عايزاهم يتفرجوا
الستات (بعد ماوصلوا الشقة ووراهم رجالتهم) : ايه فيه ايه يا اختي خبر ايه؟!!
هي: تعالوا شوفوا وكستي و أخرة صبري..
هو: ربنا يسامحك..
هم: ها كملي يا اختي فيه ايه؟!!
هي: الراجل الناقص مش مكفيه اني ساكتة علي هزيانه وخطرفته طول الليل وهو نايم وشتيمته في الجيش واسم النبي حارسه وصاينة سي السيسي..
هو: يانهاااااااااااااااار اسود.. ايه اللي بتقوليه ده؟!!!
الستات : إخص عليك راجل ناقص..
الرجالة: آه ياعميل ياخاين.. دا لازم يتسلم للجيش ويتحاكم بتهمة التجسس ويتعدم..
هي: لأ يتعدم لأ أمال أنا ندهالكو ليه.... وبعدين أنا مش عاملة حسابي في هدوم سوده ولسه لازمني احنا داخلين علي عيد ومصاريف مدارس..
هو: أصيلة طول عمرك..
الرجالة: اخرس ياعميل..
الستات: كنتي بتقولي انه مش مكفيه كان عايز يعمل ايه العميل ده تاني يا أختي قولي قولي.. كبدي عليكي..
هي: آه فكرتوني.. الناقص مش مكفيه كل ده لأ وايه عايز ياخدني أنا والعيال ننزل رابعة يعملنا ضفادع بشرية عشان لما يجوا يفضوا العصام..
هو: اسمه الاعتصام واسمها دروع بشرية ح تفضحينا.. الله يخربيتك ياعكاشة !!
هما: لك عين كمان تكلم ياعميل يا ارهابي..
هو: عميل وارهابي الاتنين..  دي أمك كانت أرحم..
هي: اخرس ماتجيبش سيرة ماما علي لسانك.. تعالوا معايا ياحريم ونسيبه للرجالة يصطفوا معاه.. 
هي للرجالة وهي تتجه ناحية الباب ومعها الستات: انا ح اسيبهولكم بقي انا عارفه انكم وطنيين ومايخلصكوش عمايلة دي..
اضربوه ضرب مبرح يوجع ولا يعلمش زي اسم النبي حارسهم أمن الدولة.. بس أوعوا يموت في إيدكم إحنا داخلين علي عيد ومش عايزه انكد ع العيال
هو: أصيلة يا أم العيال..
الرجالة: تعالي ياعميل ياخاين.......
هي والستات ـ وهما خارجين ـ : تسلم الأيادي......

أبوذكري 

5 اغسطس 2013

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق